جلسة علمية تكشف أثر اللغة العربية في الآداب العالمية

كشفت جلسة علمية استضافها النادي الأدبي في حائل ، وأقامها قسم اللغة العربية وآدابها بكلية الآداب والفنون بجامعة حائل عن عالمية اللغة العربية وأثرها في عدد من اللغات العالمية  . الندوة عقدت مساء يوم الأحد 18/ 12/ 2016 م حيث تناول الدكتور محمد الشهري في ورقته (أثر اللغة العربية في الفنون والآداب العالمية) وفيها تتبع تعريف التأثر وأنواعه التأويلي والعكسي ، كما عرض سعادته مظاهر التأثر في الجانب البلاغي ، وفي النقد الأدبي ، وعرض أمثلة على ذلك ، وبدا ذلك في روايات شهر زاد ، ومجنون ليلى ، كما تأثر الغربيون بالمقامات في الأدب الفرنسي ، فضلا عن أدب الشطار ، وألف ليلة وليلة . وقدمت الدكتورة / بهية عبد الحافظ ورقة بعنوان : (أثر القصص القرآني في الآداب الغربية ) ذكرت الدكتورة مدى تأثر الأديب الألماني غوته بالقصص القرآني وبدا ذلك في (تراجيدا محمد)، ومسرحيته (فاوست). وقدم الدكتور علي عشّا ورقة بعنوان اللغة العربية وسيطا حضاريا، واحتوت الورقة على محورين :أولهما: أنطولوجيا اللغة ،والثاني اللغة العربية من البنوة إلى التبني الحضاري. وقدم الدكتور/ أحمد حسن ورقة بعنوان : نظرية النظم وعلاقتها بالدرس اللغوي الحديث، اشتملت الورقة على وقفتين : الأولى:اعتباطية العلاقة بين شطري العلامة اللغوية ، والثانية : بين مصطلح النظم ومصطلح القيمة والسياق.، وفي أكد سعادته أن نظرية النظم الجرجانية قد ضاهت أو تقدمت على كثير من النظريات اللسانية والأسلوبية الحديثة.

شارك في المحاضرة الدكتور محمد بن علي الشهري وكيل كلية الآداب والفنون بجامعة حائل ، أستاذ الأدب والنقد بالقسم ، والدكتور علي عشا أستاذ الأدب المشارك ، والدكتور أحمد حسن أستاذ البلاغة والنقد ، والدكتورة بهية عبد الحافظ ، وأدارها الأستاذ الدكتور علي إسماعيل .

  



التلقي والتأويل

صدر للشاعر والناقد محمد الديهاجي عن مطبعة أميمة بفاس كتاب نقدي جديد بعنوان " التلقي والتأويل- من النموذج النصي إلى النموذج التفاعلي للقراءة"، وذلك بالاشتراك مع الدكتورين حسن لشقر ومصطفى بوخبزة. يقع الكتاب في 166 صفحة من القطع المتوسطة، ويضم بين دفتيه بالإضافة إلى التصدير ستة فصول هي كالآتي:1- صراع التأويلات( في المفاهيم المؤسسة لهيرمينوطيقا ريكور).2- موت المؤلف..ميلاد القارئ(من لذة الكتابة إلى لذة القراءة- رولان بارت أنموذجا).3-إبستيمولوجيا جمالية التلقي( في المعرفة الخلفية لمدرسة كونسطونس الألمانية).4- المتلقي في النص البلاغي العربي القديم(الدلائل والأسرار لعبد القاهر الجرجاني أنموذجا).5- القارئ والنص ( في الشعرية لكمال أبي ديب أنموذجا).6- صدمة التلقي ( الشعر المغربي المعاصر ومستويات التلقي- مرحلة التأسيس أنموذجا-). وجاء في تصدير الكتاب : ولما كانت الظاهرة الأدبية،تتكون من أربعة أقطاب،وهي،المؤلف،السياق،النص،القارئ،فإنه،ليس من شك،والتاريخ شاهد،أن القارئ ظل الحلقة المنسية،في الفعالية النقدية. إلا أنه، وبكثير من الاعتراف بأهمية هذا العنصر،في لعبة الإنتاج الأدبي،ستظهر نظريات أدبية جديدة،تهتم بالتلقي،بأوربا،منذ سبعينيات القرن الفائت،كنظرية " جمالية التلقي "،و "سوسيولوجيا التلقي"،و"نظرية التواصل"،الشيء الذي سيكون له انعكاس على مشهدنا النقدي المحلي،وسيكون له امتداد منهاجي حثيث،منذ تسعينيات القرن العشرين.
  

الرحيل .. أول كتاب نظري لمحمد حسن علوان

بعد روايات كثيرة ساهمت في تكريس اسمه بين الروائيين مثل «سقف الكفاية» و»صوفيا» و»القندس»، قرّر محمد حسن علوان أن يُقدّم أول كتاباً نظرياً بعنوان «الرحيل: نظرياته والعوامل المؤثرة فيه». يطرح الكتاب الصادر حديثاً دراسة شاملة في دوافع الرحيل أو الهجرة، موضحاً آثار هذا الرحيل من الزوايا البحثية في علوم الاجتماع والاقتصاد والنفس والجغرافيا والسياسة... ويأتي هذا الكتاب ليضع الإصبع على الجرح في عالم عربي بات مهاجروه يشكلّون اليوم أكثر من مائتي مليون مهاجر حول العالم، ما عدا الملايين الأخرى التي تنتظر فرصتها في «الرحيل». هذا ما يدفع الباحثين في شتى التخصصات إلى التركيز على ظاهرة الرحيل باعتبارها حدثاً شديد التأثير وبحاجةٍ ماسة إلى إجابات عميقة لأسئلة مثل: من يرحل؟ ولماذا؟ وكيف؟ وما أثر هذا الرحيل؟

كتاب الشهر


الحضارة

دراسة في أصول وعوامل قيامها وتطورها


تحميل الكتاب